رئيس التحرير المدير العام     مسعد محمود

اهم الاخبار

الرئيسية | اتصل بنا | الإدارة   

 

..

الادارة فى الالفية الجديدة- وانقاذ الوطن العربى   كتب: اهم الاخبار

ارشيف المنظمة

 

    كعادتها دائما فى فى مواكبة الحاضر والمستقبل من امور وهموم معاصرة- اقامت المنظمة العربية للتنمية الادارية ندوة عن:

 "اساليب الادارة فى الالفية الجديدة"

         والتى تهدف كما صرح د. ناصر قحطان مدير عام المنظمة الى استعراض الاتجاهات الدولية الحديثة فى اساليب التنمية البشرية مع طرح اليات تنفيذية واقعية تسمح بتعديل جذرى لمفاهيم واساليب الادارة والتنمية البشرية بما يتناسب وطبيعة القرن الواحد والعشرون والتحديات التى تواجه الوطن العربى وايضا اكد د.ناصر ان الادارة الفاشلة وراء معظم الازمات التى تواجهها الدول العربية الان واحد اسباب فشلها هو استخدام نظم ادارية بالية- كم حث د. ناصر على ضرورة الاطلاع باستمرار على ما تصدره كليات واعمدة الادارة فى العالم من ابحاث ونظريات خاصة تلك المتعلقة بتنمية الموارد البشرية- وقال القحطان ايضا ان الحدود بين التخصصات فى الادارة قد انهارت واصبحت جميعها مجتمعة لانجاح الاعمال- وقد تم طرح سؤال يمكن ان يكون عنوانا جديدا لندوة وهو:

هل يمكن انقاذ الوطن العربى؟؟

      واعتقد انه لو كان د. عبد المنعم سعيد يمتلك اضعاف مضاعفة للوقت المخصص له لاستفدنا جميعا من تحليلاته ورؤيته وعلمه فى الاجابه على هذا السؤال- والذى استهل اجابته بان اى الانقاذ يتطلب ارادة بالاضافة الى موارد مالية لتحمل تكاليف الانقاذ- وذكر ان هناك محاور عدة للانقاذ- ومنها انه يجب ان نجيب على تساؤلات هامة مثل: اين نحن الان؟- ولماذا وصلنا الى ما نحن فيه؟- وكيف يمكن الخروج مما نحن فيه؟

      وقال د.عبد المنعم- ان البحث التجريبى ابعد اسباب مثل الفقر والفساد وغير ذلك مما يحدث الان فى المجتمع العربى- ولكن العنصر الاساسى دائما يرجع الى الصراع والمعتقد الدينى-

         وعموما ان من عناصر الانقاذ للوطن العربى تتمثل فى نقاط عدة منها توازن القوى حيث يجب تغيير معاملات توازن القوى- لا بديل عن الاصلاح-  لا يمكن ان نسمح باى من اشكال تقسيم دولنا العربية وذلك يجب ان تكون المهمة والمسئولية لكل الدول العربية- الحفاظ على حقوق الاقليات- لابد من قبول اشكال مختلفة للحكم للحفاظ على وحدة الدولة- مثل سيطرة حكم حزب واحد او فرد واحد- صد الاستباحة الحالية للوطن العربى من جميع الدول- اصلاح الاقتصاد- اصلاح دينى- اصلاح القطاع الامنى- ولا علاقة للقطاع الامنى فى مصر باحضان السلطة كما يشاع فقد ترك رئيسين يسقطا من الحكم وهذا دليل على ذلك- ولكن هناك امور اخرى يحتاجها القطاع الامنى فى عملية اصلاحه- ايضا نحتاج اصلاح مجتمعى

       هذا وقد تميزت الندوة باستضافة نخبة مميزة من اهل الخبرة والمجتمع العلمى والسياسى والتنموى واستضافة منصة الندوة الاستاذ الكبير د.عبد المنعم سعيد رئيس مجلس ادارة المصرى اليوم- ود. احمد طاهر رئيس شركة سوليوشن كونسلتنج- ود.منصور الجنادى المستشار التسويقى ودكتور علم لبنفس- ود. شيرين زقلمة مدير عام شركة زاد للابحاث والعلاقات العامة     مسعد محمود 11-11-2015

 

 

 

 
All site contents copyright © 2015 www.ahm-alakhbar.com           Copyright   2015www.ahm-alakhbar.com     All rights Reserved
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي  hndawy11@hndawy.com

Website Designed and Developed By:     ahm-alakhbar Team      >>>>> hndawy11@yahoo.com