رئيس التحرير المدير العام     مسعد محمود

اهم الاخبار

الرئيسية | اتصل بنا | الإدارة   

 

..

"مهرجان اسوان الدولى- دعوة أمنية لاطلالة سياحية"  مسعد محمود

 

  

 

 

 

 

 

 

 

         نظم قطاع العلاقات الثقافية الخارجية مؤتمرا صحفيا بالمركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى- للاعلان عن انطلاق مهرجان اسوان الدولى للثقافة والفنون فى دورته الرابعة 2016- حيث تتلاقى على ارض اسوان الحبيبة الثقافات والحضارات من كل بقاع الدنيا محاطة بحب وعناية الشعب المصرى- لترسم صورة تتنافس فيها جميع الهويات الثقافية بمختلف الوانها لتضع مصر فى ريادة عالمية رمزا للامان والاطمئنان ومعانى الحب والاستضافة العزيزة لقلوب المصريين

         وجدير بالذكر ان المهرجان ينطلق هذا بمناسبة تعامد  الشمس على وجه تمثال رمسيس الثانى بعبد ابو سمبل فى شهر فبراير كل عام- وقد جزب هذا المهرجان ثقة دولية كبيرة حتى ان العديد من الدول تتبارى بثقافتها الفنية- ولم لا- انها فرصة لا تتكرر لجميع دول العالم فى التوحد معا فى ثقافة رسمها الاجداد فى كل دولة ويعمل هذا المهرجان على احيائها فى الدول الاخرى- فالثقافة الفنية والحضارية ان لم تلقى باضوائها للاخرين تصبح شبيهة بكنز ارتدم فى بقعة من الارض حتى تاكل مع الزمن مصاحبا معه تآكل رمز وهوية الدولة الحضارية- لذلك يكون اهمية هذا المهرجان لكل دول العالم ونامل اليوم الذى يصبح هذا الحدث على ارض الحضارات مصرنا الغالية مقاما بمشاركة جميع دول العالم بلا استثناء- ويجوب جميع بقاع مصر الحضارية على ان تاخذ اسون الجانب الاعظم منها

       بالتاكيد انجاح هذا المؤتمر كل عام يرجع الى وطنية قيادات وافراد مجتمعة – تعمل ساهرة لاخراج الحدث على افضل مايكون ليحقق المرجو منه – ومنها الامن فى مصرى بريادة ورعاية صقور مصر الاوفياء- الداخلية- وجميع انواع الاجهزة الامنية وافرعها- قيادات وافراد من الشرط والقوات المسلحة وباقى جهات الدولة الامنية يتشاركون ايضا فى رسم الصورة المضيئة للتاريخ والحضارة المصرية- مما يحمل معه الشكر والتقدير للمشاركين بهذا الحدث وعلى راسهم- محافظة اسوان- وزارة الثقافة- المركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى – العلاقات الثقافية الخارجية-الهيئة العامة لقصور الثقافة- هيئة تنشيط السياحة- وجديرا ان نننوه عن تلك المعانى الطيبة فى كلمات ممثلى تلك الجهات المنظمة فى المؤتمر الصحفى ومنهم- اللواء/ محمد عاطف نائب محافظ اسوان- المرحبة لاى تعاون وبكل ضيوف مصر - وقد تشرف المؤتمر بحضور العديد من الجهات ومنها د.نانسى د.كاميليا- وزارة الثقافة- أ/محمود عبد الوهاب- هيئة تنشيط السياحة- المستشار الاعلامى الهندى

   وبلا شك من خلال حديث سريع جانبى مع د. محمد رمضان المسئول الاعلامى عن العلاقات الثقافية الخارجية- والاستاذة منال صادق مديرة المركز المصرى للتعاون الثقافى- رأينا جهد كبير يتم بذله ولكن كيف يصل الى الجميع كيف يتم التوعية به؟  وما هى العوائق لذلك؟ سؤال يحتاج الى اجابة- وان كانت سهلة؟ وهى مشكلة متكررة فى قطاعات كثيرة- الا وهى كيف تصل الجهود المبذولة الى العامة والخاصة المعنيين؟ خاصة اذا كان الوعى بتلك الجهود ملازم لاوجه الاستفادة للاخرين- فيستطيع الاخر ان يشارك ويرى - وعلى ذلك تحقيق الاستفادة الكبيرة بنشر ثقافتنا وحضارتنا

       أما واننا امام حدث كبير والمشاركين فيه يعرفوا جيدا أهميته القومية وهم يسهرون عليه بكل اخلاص ولكن ايضا من سيصول ويجول بأدواته ويأخذ العبء الاكبر لنشر هذا الجهود التى سيعبر عنها اخراج الاحتفالية السنوية بغاياتها المرجوة- من سيستغل الحدث ويقوم بنشر الوعى بثقافتنا وحضارتنا وأمننا- من سيشارك فى حماية الوطن من خلال الترويج لتلك الثقافات محليا ودوليا؟؟ فالعالم حولنا يعشقون ما عندنا واذا عرفوا وعرفوا ازداد ايمانهم بالدفاع والتضامن معنا لحماية ثقافتنا وحضارتنا- من يقوم بذلك غير وسائل الاعلام المختلفة- والاخوة والزملاء العاملون فى وسائل الاعلام- بكافة انواعها- حتى تلك التى لا يفهم الكثير اهميتها مقارنة بباقى وسائل الاعلام- وهو الاعلام الالكترونى والذى تتلقفة وسائل وآليات البحث على شبكة الانترنت وتنشره الى ملايين الاشخاص بشكل ذاتى وتلقائى- فما بالك اذا تم تحفيذ تلك الوسيلة الاعلامية بشئ من الترويج الالكترونى- عموما من السهل ان نرى ان الاعلام عنصرا اساسيا ومكملا ومشاركا لكل الجهود- فكيف ستكون اليات الاعلام لتغطية الحدث؟ اتصور انه يجب ان تشارك اكبر نسبة اعلامية فيه طوال فترة الحدث- ممثلى وكالات الاعلام الاجنبية والمحلية بمحافظة اسوان- ممثلى اعلام من كل الجهات المشاركة- شخصيات اعلامية بارزة- مهما كانت اعدادها ومهما كانت نسبة عطائها- فهى عقول بشرية ستنقل الخبر على كل حال- ومن الممكن ان يدعم تكلفتها- وزارة السياحة- والثقافة وجهات وطنية معنية عديدة- وهناك اقتراحات كثيرة من الممكن ان نبدأ فى تنفيذها لاحتفالية العام القادم؟ المهم انه حدث فى ارض الحضارة مصر- تحتضنه محافظة مليئة بكنوز جاذبة للسائحين يجب ان نتعامل معها اعلاميا حتى تكون حديث الشعب المصرى كل يوم اثناء فترة الاحتفالية

ويبقى التقدير العظيم للغائب الحاضر- الامن المصرى- بكل افراده وتنوعاته –الداخلية- الامن الوطنى- القوات المسلحة الحبيبة- فهما احد اهم اعمدة ارتكازية فى نجاح الاحتفالية- فشكرا لهم ولكل المشاركين على عطائهم وجهودهم الحالية والمستقبلية

                   مسعد محمود- موقع اهم الاخبار الالكترونى

 

اقرأ ايضا:

حول تعامد الشمس

Ramses II built his temple at Abu Simbel

 

 

 
All site contents copyright © 2015 www.ahm-alakhbar.com           Copyright   2015www.ahm-alakhbar.com     All rights Reserved
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي  hndawy11@hndawy.com

Website Designed and Developed By:     ahm-alakhbar Team      >>>>> hndawy11@yahoo.com