رئيس التحرير المدير العام     مسعد محمود

اهم الاخبار

الرئيسية | اتصل بنا | الإدارة   

 

..

نقابة المسؤليه الاجتماعيه وشركاء المجتمع مؤتمر من أجل الوطن   ر

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار

C:\Users\Tohiba\Desktop\CSR Conf - Media\MTI Logo.jpgC:\Users\Tohiba\AppData\Local\Microsoft\Windows\INetCache\Content.Outlook\MQ526SH4\Vertical_RGB_294.png

 

 

 

إنطلاق فعاليات المؤتمر الثالث للمسئولية الاجتماعية بحضور رؤساء شركات ومنظمات دولية وقيادات المجتمع المدني وعدد من كبار مسئولي الدولة

شركات القطاع الخاص وممثلي الحكومة والجمعيات التنموية يبحثون فرص جديدة للارتقاء بأوضاع التشغيل والتدريب والتعليم والصحة فى مصر

 

·        تركى : إطلاق آليه جديدة تضمن تعاون الشركات والمؤسسات التنموية والحكومة لتحقيق نتائج أكثر تأثيرا لأول مرة في تاريخ العمل التنموي بمصر. "إعلان القاهرة للمسئولية الإجتماعية" خارطة طريق تنظم دعم القطاع الخاص لبرامج التنمية

·        فان غوي: العمل اللائق هو السبيل لتحسين بيئة العمل وتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على الفقر

·        السويدي: إتحاد الصناعات المصرية بصدد إعلان استراتيجية جديدة تتضمن رؤية ورسالة المسؤولية المجتمعية للشركات

القاهرة في 10 أبريل 2017: في ضوء تعهدات مصر بتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة حتى عام 2030، يأتي المؤتمر السنوى الثالث للمسئولية الاجتماعية، الذى يقام اليوم بفندق كونراد، تحت عنوان "أثر مبادرات المسئولية الإجتماعية للشركات على تعزيز تنافسية الاقتصاد المصرى"، ليضع ولأول مرة آلية متكاملة للتعاون بين كافة الجهات المعنية بالتنمية المستدامة.

يقوم بتنظيم هذا الحدث اتحاد الصناعات المصرية ومنظمة العمل الدولية ومشروع تعزيز ريادة الأعمال وتنمية المشروعات الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع وزارات التجارة والصناعة، والتضامن الإجتماعى، والقوى العاملة، وبدعم من جمعية التطوير والتنمية، مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، بنك الإسكندرية، من النهاردة، جمعية عشانك يا بلدى، جمعية مشوار، شركة رادا للعلاقات العامة، الجامعة الأمريكية، نوادى الروتارى، جريدة الأهرام، الغرفة الأمريكية للتجارة، الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، جمعية رجال أعمال الأسكندرية  وجمعية نهضة المحروسة.

وقد شهد المؤتمر هذا العام إقبالا غير مسبوقاً من كبرى الشركات والمؤسسات الاقتصادية والجمعيات التنموية وممثلى الغرف الصناعية والتجارية والسياحية وجمعيات المستثمرين وجمعيات رجال الأعمال وسيدات الأعمال والمشروعات المتوسطة والصغيرة ورواد الأعمال والجمعيات الأهلية والجامعات والمراكز البحثية على مستوى الجمهورية والسفارات والجهات المانحة. حيث حضر أكثر من 700 شركة كبرى و20 جهة مانحة ومنظمة دولية و300 منظمة تابعه للمجتمع المدني ولفيف من الصحفيين والإعلاميين وكبار المسئولين بالدولة.

وعلى هامش المؤتمر في يومه الأول تم توقيع اتفاقية تعاون لشراكة جديدة بين كل من جمعية التطوير والتنمية و بنك الإسكندرية و مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية و منظمة العمل الدولية ، من أجل تمكين المرأة والشباب في القرى الأكثر احتياجا، من خلال تنفيذ حزمة من المشروعات في مجالات الإقراض والتدريب وتنمية المهارات بهدف خلق 1200 فرصة عمل للفئات المستهدفة، كما تهدف كذلك إلى بناء قدرات 40 من المؤسسات والجمعيات الأهلية في 4 محافظات بالصعيد (بني سويف والمنيا و اسيوط وسوهاج) .  

 

وفي بداية المؤتمر، ألقى الدكتور السيد تركى؛ منسق عام المؤتمر كلمة ترحيب بالسادة الحضور، واستعرض جدول أعمال المؤتمر، الذي يستمر على مدار يومين، حيث يقام يوم الثلاثاء أعمال الملتقى الأول لشراكات المسئولية الاجتماعية لخلق وتفعيل فرص التعاون بين القطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدني والجهات المانحة لتحقيق التنمية المستدامة وخصوصاً في قضايا التشغيل والتدريب والصحة والتعليم.

وأضاف تركي قائلا "إن السياسات التنموية التي تضعها الحكومات يمكن أن تحقق أهدافها بفعالية إذا ما تم التعاون الكامل مع الشركات لتقدم إسهاماتها في تعزيز الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية؛ من أجل تحسين مستويات المعيشة وسد الاحتياجات الأساسية وتوفير فرص عمل جديدة. فضلاً عن استغلال أكثر كفاءة لرؤوس الأموال والتكنولوجيا والعمالة".  

وأضاف بأنه "سيتم اليوم إطلاق "إعلان القاهرة للمسئولية الاجتماعية"، الذى سيكون بمثابة خارطة الطريق فى الفترة المقبلة، والذى سينظم دعم القطاع الخاص لبرامج التنمية بما يتماشي مع خطط الحكومة وذلك لتعظيم العائد من أنشطة المسئولية الاجتماعية للشركات".

من جانبه، قال بيتر ڤان غوي؛ مديرالفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال أفريقيا ومديرمكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، "إن العمل اللائق هو السبيل لتحسين بيئة العمل وتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على الفقر؛ كما أنه وسيلة لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة والعادلة"، وأشار أن أدوات المسئولية الاجتماعية للشركات تعد وسيلة فعالة لمجتمع الأعمال لتعزيز العمل اللائق والمنتج.

ودعا غوي إلى تشجيع التناغم مع المنظمات الدولية المعنية ومنظمات المجتمع المدني والشركات متعددة الجنسيات والجامعات حول برامج المسئولية الاجتماعية للشركات، والعمل على تسهيل التفاعل بين كافة الجهات في سبيل الاضطلاع بالمسئوليات الاجتماعية.

وفي السياق ذاته، أعلن المهندس محمد السويدي؛ رئيس اتحاد الصناعات المصرية، أن الاتحاد بصدد الانتهاء من "الاستراتيجية القومية للمسئولية الاجتماعية للشركات" الخاصة بإتحاد الصناعات المصرية، وهى الاستراتيجية الأولى من نوعها فى مصر التى تضع الأطر المؤسسية لإدارة وتنمية مبادئ وأنشطة المسئولية الاجتماعية للشركات على أسس علمية مستندة على الخبرة الدولية وآخذة فى الاعتبار السياق الوطنى.

وأكد السويدي أن المسئولية الاجتماعية للشركات يمكنها أن تلعب دورا محوريا في تعزيز التنمية المستدامة والشاملة وزيادة معدلات التنافسية الوطنية ودعم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، مؤكدا أن المشاركين في المؤتمر اليوم عازمون على الخروج بصياغة لتحالف قوي بين المؤسسات المستدامة والشاملة والمنتجة مع الاقتصاد الاجتماعي القوي والقطاع العام الفعّال للوصول إلى التنمية الاقتصادية المستدامة وازدهار فرص العمل.

يبحث المؤتمر جهود الشركات فى خلق فرص عمل جديدة ودعم ريادة الأعمال وتشجيع سلاسل الإمداد والتوريد من خلال سياسات المسئولية الاجتماعية للشركات التى تتبعها، كما سيتم بحث دور الجامعات والمراكز البحثية والجمعيات الأهلية فى تطوير مبادئ المسئولية الاجتماعية وتحديد طرق إدماج سياسات المسئولية الاجتماعية فى المشروعات المتوسطة والصغيرة.

ويأتي المؤتمر في دورته هذا العام بعدد من الإجراءات التي تضمن، ولأول مرة، تنسيقا مباشرا بين أطراف التنمية المستدامة وهم ممثلى الحكومة والشركات ومنظمات المجتمع المدني والجهات المانحة والمنظمات الدولية، يعقبه في اليوم التالي الملتقى الأول لشراكات المسئولية الاجتماعية.

ومن المقرر أن تنعقد اليوم 8 موائد مستديرة تناقش عدة موضوعات منها كيفية استخدام مبادرات المسئولية الاجتماعية للشركات في رفع التنافسية من خلال تنمية سلاسل القيمة وخلق فرص لدمج المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر وتشجيع استخدام المنتج المحلي.

وهناك جلسة عن "المسئولية الاجتماعية ودورها في زيادة التنافسية ودعم الصناعات التصديرية"، وأخرى عن "ريادة الأعمال المؤثرة: البيئة المناسبة للابتكار التنموي"، و"مسؤولية ريادة الأعمال للشركات"، و"النموذج التعاوني الثلاثي بين الجمعيات الأهلية والجامعات والقطاع الخاص لدعم ريادة الأعمال وتشغيل الشباب"، و"أفضل ممارسات المسئولية الاجتماعية للشركات التي تهدف لتعزيز المساواة بين الجنسين في القطاع الخاص"، و"عمل الأطفال والتنمية المستدامة"، و"تشجيع تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع الخاص"، وفي الجلسة الختامية، يعلن المهندس أحمد كمال، المدير التنفيذى لإتحاد الصناعات المصرية، توصيات المؤتمر.

 

 

الاعلام الالكترونى تعتمد قوته فى احتواؤه من محركات البحث المختلفة لتحصل على كلماته وعناوينه فتضيفها تلقائيا لقواعد بيانات محركات البحث المختلفة عسى ان تصل الى ملايين الزائرين لمحركات البحث مثل جوجل وياهو وغير ذلك- بالاضافة الى كونه ارشيف مستمر ودائم للاخبار والفاعليات والمادة الموجودة بالصفحات- مسعد محمود mosaadh@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 
All site contents copyright © 2007-2013 www.hndawy.com           Copyright   2007-2012 @  www.hndawy.com     All rights Reserved
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي  info@hndawy.com

Website Designed and Developed By:     Engineer Mosaad Mahmoud     >>>>> hndawy11@yahoo.com