رئيس التحرير المدير العام     مسعد محمود

اهم الاخبار

الرئيسية | اتصل بنا | الإدارة   

 

..

 للحديث بقية--المصالحة و الغلابة بقلم مسعد محمود رئيس التحرير

 

 

 

مسعد      محمود

أهم الاخبار

السيد الرئيس بلا شك ان ماتقوم به فى بناء مصر الحديثة ملموس لكل صغير وكبير وان هناك تحديات عظيمة وابرزها ان جهات عديدة تود وتقاتل بان تنحيك من الحكم وان التحديات الدولية من جهات معادية تفكر وترصد وتحاول لان تنحيك من الحكم خاصة وما نلمسه من واقع فى بناء مصر اصبح ملموس وان ما تنجزه فى يوم يعادل سنوات عديده مم يدفعنى خاصة والعديد ايضا بان تظل رمزا لمصر مدى الحياة اقتناعا بما تنجزه واحتياجنا لامثال سيادتك-

 ولكنىي  ارى احيانا ان الرئيس بعد فترة كبيرة من الحكم بالتاكيد تزداد ثقته بالبعض واراؤهم دوليا ومحليا لان هناك امورا خافية وظاهره تدعم ذلك- ان سيادتكم اصبحتم واقع حبيب فى حياتنا ثبتت قدميك ومعاونيك الاوفياء فى الوطن رمزا للجهد والعطاء بدعم الشعب لسيادتك – سواء الطبقة الوسطى بدعواتها ومساندتك بكل ماتعنى المساندة فى كامل الجبهات لتى تخوضها- وايضا بعض من طبقات المجتمع العليا ساندتك باخلاص ولا نشكك فى وطنيتهم- ولكن الاهم لدى سيادتكم ومن معكم هم الطبقة الكادحه- التى تعتبر سندا بل دافعااساسيا لتوليك الحكم ونجاحا- وبالتالى اذا فكر عملاق خبيث متمثل فى شى ان ينحيك باقل جهد فلن يجد اسهل طريق من كره الشعب او ابعاده عن سيادتكم- وبالتالى حبى لكم دفعنى لخوف ان يكون هذا مايحدث فى موضوع المصالحه – فكيف ان هناك مناطق تاخذ من سيادتك دعما تموينيا وخلافه وتطلب منهم اموالا بدافع مصالحه؟ او يتم هدم مسكنهم او الضيق عليهم فيه بصعوبة المطالب منهم- مصالحه مع من – ليس هناك خصام او مخالفة لا فى مساكنهم ولا فى شئ اخر- كل ماهناك انهم طبقة معدمة وعليكم جهد جبار للنهوض بهم – فاذا لمستم اشياء تمرضهم وما اكثر من مطالبة الدولة لمال يتعلق بامانهم فى المسكن والحياة- ماذا يكون رد مشاعرهم- هم طبقة لا يتسولون الدعم فقط بل منهم كثير تائهون بين الجمعيات الاهلية ومراكز تقديم الدعم – انه تسول معالى الرئيس- نحن فقط نقول –لا – ان هذا حقهم من الدولة او حقهم على القادرين فى المجتمع- ان هناك مناطق لا يجب ان تاخذ منهم  بل تعفيهم نهائيا وتعطيهم- مع الاعتبار ان هناك نماذج شاذه وحالات مقرفة بالمعنى يمكن معالجتها – مثل ان هناك فى هذه المناطق اصحاب المحاجر ومصانع الرخام والمصانع والماليات واصحاب النقل الثقيل والعمارات وغير ذلك- هؤلاء ليسوا العامة – بل هؤلاء ابحث عنهم بشفافية وليس بمظهر احوالهم-  وخذ سيادتكم بعض اقتراحاتى او امثله واقعية من مجتمع واسع- قال لى احد الاشخاص انه كان يعيش على ارض مخالفة كما يقال فى بيئة قذرة- وحفيت قدماه حتى وجد مقاولا يشاركه بنائها واصبح بشراكته مالكا لعمارة ولكن هو وباقى اهله وليس وحده- فهل يعتبر هذا مما يستحق ان يتحمل مسئولية المصالحه- ام من صال وجال ليبحث عن محتاج يشاركه – ابحث عن هؤلاء المقاولين وخذ منهم-  هل يستوى اصحاب الشقة ذات المليونين مع اصحاب الشقة ذات المائة الف؟!!

منطقة خير الله بالبساتين التى تتسابق عليها جهات عديده مقدمة للمنح؟ كيف وعن ماذا يتم التصالح معها ولو بقروش وليس بجنيهات!!- وامثال ذلك كثيرون- هناك مناطق امنحها ولا تاخذ منها- وهى المناطق الشعبية- والتى تعد اساس المجتمع- ومثلا اخر مناطق سيادتكم بنيتم لهم مساكن امنة لعدم قدرتهم ومعيشتهم الغير ادمية- ماذا تاخذ من امثالهم- ابحث بينهم عن ذى سلطان مال وستجد كثيرون- والعديد سيدلك- فمثلا ابحث عن ذوى سيارات النقل الثقيل- وعن اصحاب الفيلل فى المناطق الراقية- ومازالوا يتمسكون بحوائط وبطاقة تموين- خذ منهم عنوة اعانة لامهاتهم وبعض اسرهم الذين يتعللون بانهم هم الساكنين فيها – منهم اصحاب عمائر- هؤلاء يجب ان يقفوا مرغمين معكم فى بناء الدولة – والاخرون المعدمون او اشباه ذلك اصنع لهم خطط واعدة ليصبحوا ذوى عطاء للدولة-

الاراضى الزراعية اضمحلت بشكل مرير – وما لاحظته ان كل من يبنى على ارض زراعية هو من اغنياء الريف او اصحاب المقدرة والارض الواسعه- ولكنى ارى بدلا من الهدم ان يكون القانون صارم- فمثلا عليه غرامة كبيرة يدفعها وتصادر باقى ارضه المزروعه مع مابنى عليها دون هدم وان يمنح مقدارها او ضعفها مجانا فى صحراء يزرعها حتى حتى تخضر الصحراء بتخطيط جيد فيصبح لدينا مجتمعات ريفية حديثة- تعتبر مزارا سياحيا- هناك مشروع قومى لن اذكره عنا خاص بمن يدورون على الجمعيات الاهلية لتعينهم فى المعيشة-

معالى الرئيس اننى ارى واكيد اجهزة الاستطلاع المجتمعى لديك تأثر طبقات المجتمع فى مشاعرهم- فارجوك ضع اعتبار لذلك – ان ابواب  تحصيل المال عديده- حتى من الفقراء- اعطهم وخذ منهم وما اقصده هذا العطاء الظاهر المعدود نقدا- السيد الرئيس عندك اسرة بعض من ابناءك فيها يجد صعوبة فى الحصول على عمل وبعضهم مدين للعديد وبعضهم يسكن خارج المنزل لضيق المنزل وبعضهم اعطاهم الله سبحانه وتعالى سعة فى اشياء عديده- وانت رب اسرتهم وتكافح ولديك ضيق اليد- ماذا ستكون فاعلا؟؟- هل تاخذ من الثرى والفقير من ابناءك- ام ماذا-؟ هل ستاخذ من يشارك مسكنه او يمتلك مسكنا ضيقا؟ هل ستاخذ وتقنن بمال من لجأ اليكم وبنى احتياجا على ارض دولة- محتميا فى عطائها- انى ارى ان ارض الدوله لابناء الدولة الذين يحتاجونها وتقنين اوضاعها تتناسب مع الساكني على املاك الدولة- ان سيادتكم فى صراع مرير وما اعظم صراح تصحيح اخطاء السنين-  ابناءك لا يبررهم احتياجك معاناتك فى معيشتهم هم فقط يتعلقون بوسائل الحياة وبالتالى على الدولة ان تنميهم مهما كانوا – فمنهم الطبب والمهندس والمدير العام وغير ذلك- فاجعلهم رمز للاخذ والعطاء وليس للعطاء والاخذ؟؟!!- فالدولة ستاخذ جانب من عظمتها بهم – نعم بل هذه الطبقات الكادحه- فقط – هم يحتاجون من يحنو عليهم فى احتياجاتهم- وشئ اخر معالى رئيسى الحبيب- هو نظرتكم للعدالة المجتمعية فى الدخل بين الوزارت المختلفة- ليست نظرة منى لاموال البعض- ولكن لايعقل ان ياخذ موظف فى جهة ما عشرون الف جنيه وغيره الف جنيه- مهما كانت المبررات – فاذا كانت الجهه رابحه عن غيرها فبالتالى يجب ان تكون مانحه لغيرها وان ارباحها تكون داعمة لغيرها او للدولة مع اعتبار قوة الحافز التى تعتمد على العطاء- فذلك يعنى ان من يبذل جهدا يؤدى الى زيادة دخل مادى له الحق من هذا الدخل ولو اصبح ملايين-معالى الرئيس السيسى لانى احبك ومقتنع ومؤمن بما تنجزه وتفكر به كان هذا المقال لدعمكم واقتناعى  بقراراتكم المتمثلة- ولكن هناك عدم قناعة باليات التنفيذ – فيجب ارجوج ان تبتعد عن اخذ مادى للمجتمع- فهناك وسائل اخرى- واصلاحات تعتمد على الاخذ والعطاء- الكسب المادى والعطاء المادى – فلا يعقل ان ان تطرد ابنك الذى يترنح من قسوة الحياة خارج منزلك فسيادكم الراعى والاب والدولة اسرتك والشعب ابناءك- لانك بذلك تدفع ابنك الذى ترعاه الى الانتحار او ان يكون عاتيا فى اجرامه- وليس اختيارا لسيادتكم ان تتنحى عن الحكم فالاب لايترك اسرته ويذهب لان هناك مفاهيم خطأ فى اسرته معه- الاب موجود غصبا عنه وغصبا عن اسرته فعطاؤه لا ولم ولن يتم انكاره- وسيادتك اب صالح رمز لوطنية ومن معكم بالتاكيد- فلا يحق لكم ان تقسوا علينا وتلمح لنا بقسوة تركك المنزل- نحن نحتاجك- ولكن صحح الخطا نرجوك بكل وسائل التصحيح ولا تحمل المجتمعات الشعبية ما لا طاقة لهم عليه فى المجتمعات الشعبية- وسيادتك وكلى ثقة انهم سيصبحون باهتمامك وخططك مجتمعات داعمة للدولة- نحبك- وللحديث بقية

  تحياتي..    مسعد محمود..  رئيس اهم الاخبار www.ahm-alakhbar.com

 mosaadh@yahoo.com

akhbar.info@yahoo.com

01152040606     01063161300       01200236311

 اضغط للارشيف

الاعلام الالكترونى تعتمد قوته فى احتواؤه من محركات البحث المختلفة لتحصل على كلماته وعناوينه فتضيفها تلقائيا لقواعد بيانات محركات البحث المختلفة عسى ان تصل الى ملايين الزائرين لمحركات البحث مثل جوجل وياهو وغير ذلك- بالاضافة الى كونه ارشيف مستمر ودائم للاخبار والفاعليات والمادة الموجودة بالصفحات- مسعد محمود mosaadh@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 
All site contents copyright © 2007-2013 www.hndawy.com           Copyright   2007-2012 @  www.hndawy.com     All rights Reserved
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي  info@hndawy.com

Website Designed and Developed By:     Engineer Mosaad Mahmoud     >>>>> hndawy11@yahoo.com